موسوعة التعلم والتدريب
الرئيسية المقالات استشارات استبيانات المجلس المنتديات بازار التدريب
 



تصفح مقالاتنــا





free counters


مقالات ذات صلة


نموذج تصميم النظام التدريبي ISD

خطوات التعليم التسعة لـ غانغ

روبرت غانغ (1916 ـ 2002)

تقوية وتطوير مهارات نمط التعلم

متطلبات التعلّم السريع

تطوير الأفكار الرئيسية في المتن (Develop the Key Ideas)

المواقف الحرجة أثناء التدريب.. و كيف تتصرف معها




تابعنا في:
Facebook Twitter YouTube
المقالات >> تصميم النظام التدريبي ISD >> مرحلة التنفيذ في ISD >> تصميم النظام التدريبي- مرحلة التنفيذ

نفذ التدريب (Conduct Training)

بواسطة: غالية نوام, بتاريخ: الخميس, 07 مــايــــو 2009
4104 قراءة


 

نفذ التدريب (Conduct Training)

 

يقوم المدربون الماهرون بإحياء  البرنامج التعليمي، ونعني بـ "ماهرون" أن يكون التركيز على المضمون أكثر من التركيز على الانطباعات المفضّلة مثل المهارات الخطابية. إننا مهتمين بشكل أقل بمهارات المنصة ومهتمين بشكل أكبر بمهارات تسهيل التعلّم، فلقد انتهت أيام المحاضرات الطويلة! حيث يتم التعلّم من خلال التركيز على المتعلّمين. إذا أردت شخصاً ما ليقدم عرضاً كبيراً فأنت تستطيع استخدام ممثل مكافح، وعلى الأغلب أنه سيكون أرخص من المدرّب الجيد. تذكر بإمكان المدرّبين الجيدين إحياء دورة مصمّمة بشكل هزيل وجعل دورة مصممة بشكل جيد ممتازة.

 

المدرّب، المعلّم، الممرّن أو المسهّل

ما هي كل هذه الألقاب التي نستخدمها لنصف أنفسنا كأشخاص يرشدون المتعلّمين بنجاح ليحققوا هدف التعلم؟ يبدو أنّه لكل مؤسسة لقبها الخاص بها. لنر نعاريف موجزة للمصطلحات الرئيسية:

·         المدرّب (Trainer): يوجّه تطوّر المتعلّمين من خلال جعلهم مؤهلّين أو أكفّاء في مهارة أو مهمة.

·         المعلّم (Instructor): يعطي المعرفة أو المعلومات إلى المتعلّمين بطريقة منهجية.

·         الممرّن (Coach): يُعلّم، يشرح، يوجّه، يرشد ويحثّ المتعلّمين. وبشكل عام يُعنى بالطرائق أكثر من المفاهيم.

·         المسهّل (Facilitator): يسهّل على المتعلّمين التعلّم، حيث يرشد الفريق نحو النتائج التي هو موجود من أجل تحقيقها ومن ثم يحافظ الفريق على إمكانياته في الاستمرار في تحقيق النتائج وتحسينها.

 

الآن هل كل ما ورد أعلاه يشبه وصف وظيفتك؟ إن لم يكن فيجب أن يكون كذلك، لأن هذا هو ما يتوجب على المدرّب أن يكون عليه ويفعله، وللإبقاء على سهولة الطرح فسنستخدم مصطلح المدرّب في هذا الموقع.

 


فن وعلم التدريب (The Art and Science of Training)

 

للممثّل ذخيرة من المهارات التي يستخدمها للأداء على المسرح. وكذلك الأمر بالنسبة للمدرب حيث يكون له ذخيرة من المهارات التي يستخدمها لتدريب الآخرين. قد تأتي بعض من هذه المهارات بالفطرة، بينما بعضها الآخر يجب ممارسته وتعلّمه. على الرغم من أن معظم هذه المهارات تعتمد على الحقائق أو النظريات العلمية، فإن معرفة متى وكيف يتم استخدامها هو أكثر من فن. ستركّز بقية هذا القسم على هذه المهارات التي يحتاجها المدرّب المحترف.

 

عوامل التعلّم الثلاثة

هناك ثلاث عوامل يجب أن تحدث لنحصل إلى خبرة تعلّم ناجحة:

 

1.      المعرفة (Knowledge): يتوجب على المدرّب أن يعرف الموضوع المعني بشكل جيد، فهو من يقود العملية التعليمية وهو من عليه أن يقدم قدوة ليحتذى بها في السلوك، وعليه أن أيضاً أن يتكيف مع تفضيلات التعلم.

2.      البيئة (Environment): يجب أن يكون لدى المدرّب الأدوات اللازمة لنقل الموضوع المعني إلى المتعلّمين، هذا يعني الكومبيوترات والبرمجيات لصفوف الكومبيوتر، حيز كافي لغرفة الصف، مستلزمات البرنامج مثل خطط الدرس والأدوات المساعدة للتدريب ....الخ، حيث يتوجب على المدرّب أن يدمج أدوات التدريب مع تفضيلات التعلّم الخاصة بالمتعلّمين.

3.      المهارات (Involvement Skills): يتوجب على المدرّب أن يتعرف على المتدربين. قد يكون من السهل جداً أن تقول: "لدي قائمة أسماء المتدربين، والأقسام التي يعلمون فيها، ودائماً أطلب منهم أن يعطوا مقدمة قصيرة يعرفون فيها عن أنفسهم في بداية الصف"، لكن هل تعرف متدربيك حقاً؟ ما هي أهدافهم الحقيقية من تواجدهم في الصف؟ ما هي أنماط تعلّمهم؟ ما هي الأدوات التي يحتاجونها لمساعدتهم في النجاح؟ ما هي بعض الأدوات الفعّالة التي ستساعدك في مساعدة متدربيك في النجاح في بيئة التعلّم التي تم تكليفك بها؟ حيث يتوجب عليك أيضاً أن تمرّن المتدربين ليصبحوا ذاتيّ التوجيه، متحفزين بشكل حقيقي، متكّيفين مع الهدف، ومنفتحين للتعلّم.

 



هذه المقالة تتألف من عدة صفحات، استخدم التالي، والسابق للتنقل بين صفحاتها. وكذلك يمكنك استخدام الفهرس

< السابق التالي >



فهرس المقالة

تصميم النظام التدريبي- مرحلة التنفيذ







السابق
إيلاف نت التالي