موسوعة التعلم والتدريب
الرئيسية المقالات استشارات استبيانات المجلس المنتديات بازار التدريب
 



تصفح مقالاتنــا





free counters




تابعنا في:
Facebook Twitter YouTube

مقالات تعليم الكبار

تعرض هذه الصفحة لتصنيفات موضوع تعليم الكبار ، يمكنكم الإطلاع على مقالات أي تصنيف بالضغط على الرابط المناسب ادناه. كما تعرض الصفحة لآخر 10 مقالات في موضوع تعليم الكبار

تعليم الكبار (22 مقالة)


آخر المقالات

تعليم الكبار: كيف يتدرب الكبار؟
بواسطة: جمال الدين شرقي - بتاريخ: الأحد, 08 ابــــريـل 2012 (4805 قراءة)

 يجب أن ينفذ تدريب الكبار بطريقة مختلفة عما تدربنا عليه ونحن صغار: ستكون أكثر نجاحاً في التدريب إذا تذكرت أن الكبار:

·      يريدون التعلم، إنهم يكتشفون أن التدريب مفتاح أدائهم والنجاح فيه. ففي العالم أصبح فيه فقدان الوظيفة شائعاً، تحقق الناس من أن الشيء الوحيد الذي يمكن أن يأخذوه معهم إلى وظيفتهم الجديدة هو مهاراتهم.

·      يحتاجون للمشاركة والمشورة، أي السماح لهم بمعرفة ما سيتعلمونه، من قبل، ومتى يتم ذلك والشيء الذي يزيد من تقبلهم للتعلم والالتزام بالمشاركة بحماس.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم الكبار: التعلّم الذاتي2
بواسطة: جمال الدين شرقي - بتاريخ: الإثنين, 14 نوفمبــر 2011 (4987 قراءة)

التعلّم الذاتي هو من أهم أساليب التعلّم التي تتيح توظيف مهارات التعلم بفاعليّة عالية ممّا يسهم في تطوير الإنسان سلوكيّاً ومعرفيّاً ووجدانيّاً، وتزويده بسلاح هام يمكنه من استيعاب معطيات العصر القادم، وهو نمط من أنماط التعلم الذي نعلم فيه التلميذ كيف يتعلم ما يريد هو بنفسه أن يتعلمه. إنّ امتلاك وإتقان مهارات التعلم الذاتي تمكن الفرد من التعلم في كل الأوقات وطوال العمر خارج المدرسة وداخلها وهو ما يعرف بالتربية المستمرة.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم الكبار: التعلم الذاتي
بواسطة: جمال الدين شرقي - بتاريخ: الإثنين, 14 نوفمبــر 2011 (6344 قراءة)

هو من أهم أساليب التعلّم التي تتيح توظيف مهارات التعلم بفاعليّة عالية ممّا يسهم في تطوير الإنسان سلوكيّاً ومعرفيّاً ووجدانياً، وتزويده بسلاح هام يمكنه من استيعاب معطيات العصر القادم، وهو نمط من أنماط التعلم الذي نعلم فيه التلميذ كيف يتعلم ما يريد هو بنفسه أن يتعلمه. إنّ امتلاك وإتقان مهارات التعلم الذاتي تمكّن الفرد من التعلم في كل الأوقات وطوال العمر خارج المدرسة وداخلها وهو ما يعرف بالتربية المستمرة.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم الكبار: التعلم الذاتي
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الإثنين, 03 ينـايــــر 2011 (7234 قراءة)

حسين ثلاج اليوسف: مفهومه: توجد عدة مفاهيم للتعلم الذاتي, منها : هو الأسلوب الواعي المنظم الذي يقوم به الفرد بالمرور بنفسه على المواقف التعليمية المختلفة، لاكتساب المعلومات والمهارات، بحيث ينتقل محور الاهتمام من المعلم إلى المتعلم، فيصبح المتعلم هو الذي يقرر متى وأين يبدأ ومتى ينتهي، وأي وسائل يختار، وهو المسؤول عن تعلمه وعن النتائج والقرارات التي يأخذها، ويعتبر التعلم الذاتي من أنواع التعليم اللاشكلي، حيث إن كل ما يبذله الفرد من جهد وقصد بوعي لكي يعلم نفسه بنفسه .



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم الكبار: الخطة العربية لتعليم الكبار 2001
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الثلاثاء, 30 نوفمبــر 2010 (2889 قراءة)

من التصدير:.. واذا كان بداية تعليم الكبار قد انطلقت من محو أمية الأميين بتعليمهم القاءة والكتابة فان هذا المفهوم نفسه قد جرى عليه تطوير في دلالته وبرامجه،وتحول الأمر من مجرد تعلم الأبجدية (وفك الخط) وقراءة الرسائل الشخصية الى محو الأمية الوظيفية،أي ربط مهارات القراءة والكتابة باكتياب مهارات العمل التي تمكن المشتغل من تحسين انتاجيته من خلال فهمه لمطالب العمل وتسلسلها ووعيه بمستويات الدقة،وتطوير مقتضيات العمل الأخرى من حيث الجودة والمواصفات والانجاز المحدد بتوقيت معين.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم الكبار: الفوارق بين تعليم الصغار والكبار
بواسطة: نادية أمال شرقي - بتاريخ: الثلاثاء, 30 نوفمبــر 2010 (5817 قراءة)

نموذج تعليم الصغار: تعليم الصغار هو ذلك النشاط الذي يتم فيه وضع المسئولية كاملة في أيدي المعلم ليقرر من يتعلم؟ وماذا ومتى يجب أن يتعلم؟ يكون دور التلاميذ في نموذج تعليم الصغار هو دور المستقبل الخاضع لتوجيهات المعلم وما يتلقاه من معلومات. لقد أفترض هذا النموذج أن الصغار شخصيات اعتمادية وأنهم يمتلكون خبرات قليلة تؤهلهم لاستخدامهم كموارد في التعليم وأنهم أصبحوا على استعداد لتعلم ما يقال لهم لكي يستطيعوا التقدم إلى مراحل تالية وأن وعيهم بالتعلم يجعلهم يتمركزون ويجتمعون حول المحتوى الذي تقدمه الدروس، فهم مدفوعون تحت تأثير الضغوط الخارجية عليهم أو المكافآت التي تمنح لهم، إن الوسيلة الأساسية في تعليم الصغار تعتمد على تقنيات نقل المعلومات.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم الكبار: مبادئ التعليم المُستمدة من نظريَّات التعلُّم
بواسطة: غالية نوام - بتاريخ: الإثنين, 17 مــايــــو 2010 (6462 قراءة)

 

إن نظريَّات التعلُّم تُشكِّل وبشكل نموذجي أهميّة كبيرة بالنسبة للمُتخصِّصين بتعلُّم الراشدين، وذلك عندما يكون الهدف من تطبيقها المُساعدة على التعلُّم. وهذه المُساعدة التي هي بمثابة وظيفة تُنسَب عادة في مجتمعنا إلى شخص يسمى المُعلِّم.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم الكبار: وجهات نظر جديدة حول الأندراغوجي
بواسطة: حسين حبيب السيد - بتاريخ: الإثنين, 03 مــايــــو 2010 (3583 قراءة)

نناقش مبادئ الأندراغوجي الرئيسيَّة، إذ نغوص ببحثنا هذا في الأفكار الجديدة التي تساهم في تحسين وتطوير هذه المبادىء. وهذه المبادئ الرئيسيَّة هي: (1) حاجة المُتعلِّم في أن يعرف، (2) التعلُّم الذاتي، (3) الخبرات السابقة للمُتعلِّم، (4) الاستعداد للتعلُّم، (5) التوجه نحو التعلُّم وحل المشاكل، (6) الدافع للتعلُّم.



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم الكبار: تطبيق نموذج الأندراغوجي
بواسطة: أحمد الخطيب - بتاريخ: الأحد, 25 ابــــريـل 2010 (3748 قراءة)

تختلف وجهات نظر المؤلفين بشأن نموذج الأندراغوجي, يبدو ذلك واضحاً من خلال الاقتباسات المُختلفة التي يُقدِّمها كل مؤلف بطريقته الخاصة. وبناء على ذلك يصعب تحديد محتوى وعدد افتراضات نموذج الأندراغوجي الرئيسيَّة، والسبب الرئيسي في هذه الصعوبة يرجع إلى أن عدد مبادئ هذا النموذج قد ازدادت من خمسة إلى ستة مبادئ خلال السنوات السابقة. وذلك بعد أن أدخل نولز عام (1989)  بعض التعديلات على أفكاره. بالرغم من هذا، ما زال العديد من المؤلفين يُفضِّلون استخدام افتراضات نموذج الأندراغوجي كما ذكرها نولز عام (1980) في اقتباساتهم, بالرغم من قيامه بتعديلها مرتين منذ ذلك العام. ظهر بعض التشويش نتيجة تلك الزيادة في عدد الافتراضات والتناقض في العدد المُقتبس في الدراسات.

 



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

تعليم الكبار: تعلُّم الراشدين في نطاق تنمية الموارد البشريَّة
بواسطة: أحمد الخطيب - بتاريخ: الثلاثاء, 13 ابــــريـل 2010 (3705 قراءة)

تُشكِّل عمليَّة تعلُّم الراشدين الناحية النظريَّة والتطبيقيَّة لتعليم الراشدين (AE) وتنمية الموارد البشريَّة (HRD). وبالرغم من ذلك فإننا نجد اختلافاً واضحاً بين هذين النظامين من حيث الأهداف ومنظورهم لتعلُّم الراشدين. والاختلاف الرئيسي بينهما يتجلى في توجيه الأهداف والغايات التي يُوظَّف تعلُّم الراشدين لتحقيقها. بمعنى آخر, التوجيه الفردي مقابل التوجيه التنظيمي. يتناول هذا الفصل موضوع تنمية الموارد البشريَّة وأهميّة تعلُّم الراشدين في نطاق تنمية الموارد البشريَّة إضافة إلى موضوع التحكُّم.

 



المزيد   طباعة   أخبر صديقاً

 1    2    3     التالي >






السابق
إيلاف نت التالي