موسوعة التعلم والتدريب
الرئيسية المقالات استشارات استبيانات المجلس المنتديات بازار التدريب
 



تصفح مقالاتنــا





free counters


مقالات ذات صلة


أهمية الإصغاء

الإصغاء مقارنة بالاستماع

عملية الإنصات

معوقات الإنصات الفعّال

أخلاقيات المدرب - مسؤوليات المستمع الاخلاقي

لابد من معرفة جمهورك ... مستمعيك ... متعلميك...




آخر المقالات


الإستراتجيات المستخدمة في تطوير مهارتي الإستماع والتحدث

مهارات الاستماع وكيفية التدريب عليها

التغذية الراجعة

التغذية الراجعة تصحيح لا تجريح

أهمية الإصغاء

الإصغاء مقارنة بالاستماع

عملية الإنصات

معوقات الإنصات الفعّال

كيف نُحسّن من إنصاتنا؟

أقسام الكلام النقدي




تابعنا في:
Facebook Twitter YouTube
المقالات >> الإلقاء >> الإنصات والاستماع
 

دلائل الإصغاء

بواسطة: عمران المرابط, بتاريخ: الأحد, 22 مــــارس 2009
Bookmark and Share   4237 قراءة


قد يشكل المتحدث في تركيز وإصغاء المستمع، أو قد يحاول المستمع أن يؤكد للمتحدث درجة ومدى إصغائه، لذلك توجد دلائل على الإصغاء الجيد، لا يبد أن يراعيها المتحدث، كما يجب أن يمارسها المستمع خلال الحديث ومنا ما يلي:

 

 

 

دلائل الإصغاء الجيد

استخدامها

1

إعادة ما قاله المتحدث، أو بعض أجزاء أو كلمات منه:

فإعادة النص أو بعض الكلمات التي قالها المتحدث تؤكد أن المستمع يصغي لما يقال.

مثال:

المتحدث: سوف تقوم بزيادة عدد العاملين في الأمن الصناعي بالمصفاة إلى اثنين أو ثلاثة.

المستمع: اثنين أو ثلاثة.

عندما نريد التأكد من معنى الرسالة التي قالها المتحدث.

عندما نريد أن نشجع المتحدث لاكتشاف جوانب أخرى في الموضوع، أو زيادة الاسترسال فيه.

2

توجيه الأسئلة:

حيث يمكن أن يسأل المستمع أسئلة توضيحية، أو استفسارية، أو استنكارية ويجب أن تكون أسئلة مفتوحة، لتعطي الفرصة للمتحدث أن يسترسل في الحديث ليعبر عن آرائه وأفكاره ومشاعره.

مثال:

المتحدث: سوف نرسل إبراهيم إلى دورة تدريبية في تنمية المهارات الإشرافية.

المستمع: هل يحتاج إبراهيم إلى تدريب؟

عندما ترغب في الاستماع أو الاستفسار أو معرفة المزيد عن هذا الموضوع.

 

عندما ترفض الفكرة أو تود معارضتها أو يكون لك رأي آخر منها.

3

تقديم استجابات تتصف بالصبغة العاطفية. حيث يقدم المستمع دليلاً للمتحدث على فهم ما يقول من خلال وجهة نظر هذا المتحدث، مثال:

نعم ... نعم

أفهمك جيداً

صحيح هذا القول

هز الرأس وغيرها من لغة الجسد.

عندما ترغب في تشجيع المتحدث على الاستمرار في حديثه والاستزادة مما يقوله.

عندما ترغب في إبداء موافقة وتأييد للمتحدث.

عندما ترغب في إقامة جسور الألفة والانسجام.

4

إعادة صياغة النص أو العبارات بكلمات أو بعبارات أخرى جديدة.

وهي تؤكد فهم رسالة أو حديث المتحدث، فيعبر المستمع عن فهمه للحديث أو الرسالة بكلمات خاصة به ذاتياً وبأسلوبه هو.

مثال:

المتحدث: إن العمل في هذه الإدارة شاق ويتطلب جهداً ووقتاً كبيراً.

المستمع: حجم العمل فيها كبير.

عندما ترغب في التأكيد على فهمك لأفكار ومشاعر المتحدث.

عندما ترغب من المتحدث أن يصل إلى حل لمشكلة.

عندما تريد مساعدة المتحدث على تقييم مشاعره حول موضوع معين.

5

التلخيص العام والإجمالي.

ويعني قيام المستمع بتلخيص ما قاله المتحدث.

وذلك لتأكيد فهمه واستيعابه والتركيز على النقاط الرئيسية.

مثال:

إذن المقصود هو ......

وعلى ذلك الموضوع يتعلق بـ .........

القضية تتمثل في ..............

عندما ترغب في إلقاء الضوء على النقاط الرئيسية في الحديث.

عندما تريد التأكيد على فهم وجهة نظر المتحدث.

عندما تريد أن ينهي المتحدث حديثه في هذا العنصر أو النقطة، وأن ينتقل إلى عنصر أو جانب آخر في الموضوع.

عندما تريد الحصول على الموافقة على عناصر محددة لإنهاء الحديث.

تستطيع الان أن تقوم باستبانة: هل تجيد فن الإنصات؟


ما رأيك بهذه المقالة؟

التقيم:  
قم بتسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التقيم


نبذة عن الكاتب: عمران المرابط

  • شهادة جامعية في تعاليم الإسلام و أصول الدين 2000.
  • دبلوم في البرمجة اللغوية العصبية في عام 2002.
  • دورة مساعد ممارس في البرمجة اللغوية العصبية 2002.
  • دورة ممارس في البرمجة اللغوية العصبية 2002.
  • دورة ممارس متقدم في البرمجة اللغوية العصبية 2002.
  • ممارس معتمد من مركز دبي للتعليم المُسَرّع.
  • شهادة دورة مدرب HRDA في عام 2003.
  • شهادة مدرب من إيلاف ترين في عام 2007.









السابق
إيلاف نت التالي