موسوعة التعلم والتدريب
الرئيسية المقالات استشارات استبيانات المجلس المنتديات بازار التدريب
 



تصفح مقالاتنــا





free counters






آخر المقالات


اسلوب الترفيه في تدريس مادة الرياضيات

نموذج كوفمان لتقدير الحاجات وأمثلة على ذلك

لمذاكرة أفضل

ثلاث وثلاثون خطوة لتدريس ناجح

الواجبـــــات المنزلية

طريق التفوق والنجاح

تفادي الإهمال في المذاكرة

المُـعلم أمة في واحد

كيف نحدد سمات المعلم الخبير؟

المعلم الذي نحتاجـه في هذا العصر




تابعنا في:
Facebook Twitter YouTube
المقالات >> تعليم وتدريب >> تعليم
 

معايير جودة آداء المعلم

بواسطة: حسين حبيب السيد, بتاريخ: الخميس, 17 ينـايــــر 2013
Bookmark and Share   1639 قراءة


تُجمع كل الأنظمة التعليمية بأن المعلم أحد العناصر الأساسية للعملية التعليمية التعلمية، فبدون معلم مؤهل أكاديمياً ومتدرب مهنياً يعي دوره الكبير والشامل لا يستطيع أي نظام تعليمي الوصول إلى تحقيق أهدافه المرجوه.

ومع الانفجار المعرفي الهائل ودخول العالم عصر العولمة والاتصالات والتقنية العالية، أصبحت هناك ضرورة ملحة إلى معلم يتطور باستمرار متمشياً مع روح العصر معلم يلبي حاجات الطالب والمجتمع.إن الحاجة ماسة لتدريب المعلمين على مواكبة التغييرات والمستجدات المتلاحقة، ولتحقيق ذلك تتبني بعض الدول مفهوم " التعلم مدى الحياة " هذا المفهوم الذي جعل المعلم منتجاً مهنياً للمعرفة, ومطوراً باستمرار لآدائه. إن مهنة المعلم عظيمة لأنه الشخص الذي يقوم بعملية التعليم المنهجية والتي يمر فيها معظم فئات المجتمع حيث يلقى كل فرد نوعاً ما من التعليم.

 إن للمعلم رسالة هي الأسمى, وتأثيره هو الأبلغ فهو الذي يشكل العقول والثقافات ويحدد القيم والتوجهات ويرسم إطار مستقبل الأمة.إن رسالة المعلم تعتبر لبنة هامة في المنظومة التعليمية عليه مسئوليات كبيرة ناتجة عن ثورة المعلومات والانفجار المعرفي الهائل .إن الرسالة الكبرى للمعلمين تتطلب جهداً كبيراً في تنمية معلوماتهم واكتساب مهارات متنوعة ليتمكنوا عن طريقها من التأثير على من يعلمونهم وخلق التفاعل الإيجابي بين الطلاب ومعلميهم فعلى المعلمين أن يكونوا قدوة حسنة في سلوكهم وأخلاقهم وآداء رسالتهم من أجل خلق جيل متعلم واع مفكر مبدع.

لكن هذا المعلم المؤمن برسالته له حقوق لا ينبغي تجاهلها ومنها:

حقوق المعلم المهنية:

  • من حق المعلم ان يؤهل تأهيلاً يمكِّنه من أداء رسالته التربوية باقتدار ويتحقق ذلك عن طريق التدريب المستمر وتطوير المناهج وإكساب المعلم تلك المهارات.
  • رفع مستوى آداء المعلم وتطويره من خلال الدورات التدريبية اللازمة وإطلاعه على كل جديد في مجال التربية والتعليم, وتدريبه على استخدام الطرق الحديثة والتقنيات التربوية الميسِّرة لعملية التعليم.
  • تشجيع البحث العلمي والتجريب: يجب تشجيع المعلم على البحث العلمي والتجريب في مجال الإعداد، وطرائق التدريس، والإدارة الصفية و التقويم...الخ.
  • رعاية المعلمين المتميزين والعمل على تنمية مواهبهم وتوثيق إنجازاتهم ونشاطاتهم المتميزة في الدراسات والأبحاث وتعريف الآخرين بها.
  • تحديد الأنظمة الوظيفية والجزائية تحددياً دقيقاً حتى يعرف المعلم ما له وما عليه.
  • معالجة مشكلات المعلم بأسلوب تربوي بعيداً عن التسلط والتشهير.
  • تمكين المعلم من تدريس موضوع تخصصه.
  • توفير البيئة المدرسية المناسبة حتى يعمل المعلم براحة وأمان.

حقوق المعلم المادية:

إعطاء المعلم المكانة التي يستحقها في السلم التعليمي وإعلان الضوابط التي تحكم الرواتب ليعيش بكرامة وضبط عمليات النقل والترقية.

  • تقديم الحوافز والمكافآت المادية لتنمية دافعية المعلم وحبه لمهنته والانتماء لها.
  • تحقيق الشعور بالأمن والرضى الوظيفي للتفرغ لرسالته وعدم الاندفاع لممارسة أعمال أخرى.

حقوق المعلم المعنوية:

  • تغيير النظرة النمطية للمعلم في أذهان المجتمع وإبراز الصورة المشرقة له ودوره في بناء الأجيال وزيادة وعي أولياء الأمور والطلاب بأهمية احترام المعلم وتقديره.
  • منح المعلم الثقة والتعاون معه على تحقيق رسالته السامية ورفع روحه المعنوية وتقدير جهوده.
  • وضع نظام يحفظ للمعلم كرامته من الاعتداءات المختلفة.
  • احترام المعلم وتقديره والاستماع له ومساعدته في حل المشاكل التي تواجهه.

واجبات المعلم المهنية:

  •  على المعلم أن يكون مطلعاً على سياسة التعليم وأهدافه ساعياً إلى تحقيق هذه الأهداف المرجوة وأن يؤدي رسالته وفق الأنظمة المعمول بها.
  • الانتماء إلى مهنة التعليم وتقديرها والإلمام بالطرق العلمية التي تعينه على أدائها وألا يعتبر التدريس مجرد مهنة يتكسَّب منها.
  • الاستزادة من المعرفة ومتابعة كل جديد ومفيد وتطوير إمكاناته المعرفية والتربوية.
  • الأمانة في العلم وعدم كتمانه ونقل ما تعلمه إلى المتعلمين.
  • معرفة متطلبات التدريس: على المعلم أن يحلل محتوى المنهج من بداية العام الدراسي ليحدد على أساسه طرائق تدريسه حتى تتناسب مع أنماط تعلم طلابه.
  • المشاركة في الدورات التدريبية وإجراء الدراسات التربوية والبحوث الإجرائية.

واجبات المعلم نحو مدرسته:

  • الالتزام بواجبه الوظيفي واحترام القوانين والأنظمة.
  • تنفيذ المناهج والاختبارات حسب الأنظمة والتعليمات المعمول بها.
  • التعاون مع المجتمع المدرسي.
  • المساهمة في الأنشطة المدرسية المختلفة.
  • المساهمة في حل المشكلات المدرسية.
  • توظيف الخبرات الجديدة.

واجبات المعلم نحو الطلاب:

  • غرس القيم والاتجاهات السليمة من خلال التعليم.
  • القدوة الحسنة لطلابه في تصرفاته وسلوكه وانتمائه وإخلاصه.
  • توجيه الطلاب وإرشادهم وتقديم النصح لهم باستمرار.
  • تشجيع الطلاب ومكافأتهم.
  • مراعاة الفروق الفردية والوعي بطبيعة المتعلمين وخصائصهم النمائية المختلفة.
  • المساواة في التعامل مع الطلاب.
  • تعريف الطلاب بأهمية وفائدة ما يدرس لهم وأهمية ذلك في حياتهم.

 

 

 


ما رأيك بهذه المقالة؟

التقيم:  
قم بتسجيل الدخول أو التسجيل لتتمكن من التقيم


نبذة عن الكاتب: حسين حبيب السيد

  • مدرب تعلم سريع من مركز دبي للتعلم السريع DALC
  • مسئول علاقات عامة وتسويق  مشرف علمي  (مركز شباب الدوحة )
  • مشرف أنشطة  (جمعية بيوت الشباب القطرية)
  • المشرف العام على الأنشطة بمركز شباب الدوحة
  • منسق قسم التدريب بمركز شباب الدوحة بكاريوس كيمياء – علوم .( تخرج  بتقدير جيد جداً).
  • التحضير لدراسة الماجستير ( إدارة أعمال MBA ) .
  • دبلوم الإرشاد الأسري ( مجلة الفرحة – دبي 2008 )
  • تقدير جيد جدا حاصل على أكثر من 25 دورة مختلفة في مجالات: الإدارة الحديثة  والتربية والتفكير ( الكورت ) وأدوات القيادة والنهضة  بالإضافة إلى دورات علمية في مجال عمليات الوقود.
  • حاصل على 15  دورة  في مجال الكمبيوتر والجرافيك وتصميم قواعد البينات وتحديث المواقع الالكترونية.

 










السابق
إيلاف نت التالي